عاصفة ثلجيّة تضرب الشرق الكندي

تجتاح عاصفة ثلجيّة قويّة مقاطعتي اونتاريو وكيبيك في وسط الشرق الكندي.

وبدأت الثلوج تتساقط منذ ليل الاثنين الثلاثاء ومن المتوقّع أن تصل كثافتها إلى نحو 40 سنتيمترا في كيبيك، مصحوبة برياح تصل سرعتها أحيانا إلى 70 كيلومترا في الساعة.

وفي مدينتي اوتاوا وتورونتو، من المتوقّع أن تتحوّل الثلوج إلى أمطار جليديّة في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

ومن المتوقّع أن تصل العاصفة  بعد ظهر اليوم إلى مقاطعتي نيوبرنسويك ونوفا سكوشيا في الشرق المطلّ على الأطلسي

وأصدرت وزارة البيئة الكنديّة تحذيرا  بحدوث عاصفة ثلجيّة  في مختلف انحاء كيبيك وفي اوتاوا.

وتسبّبت العاصفة بعرقلة حركة الرحلات الجويّة في مطاري تورونتو ومونتريال، حيث تمّ الاعلان عن إلغاء العديد من الحلات وتأخير بعضها الآخر.

ودعت السلطات في مطاري بيرسون ودورفال المواطنين إلى التدقيق في موعد رحلاتهم قبل التوجّه إلى المطار.

وتسبّبت الرياح في انعدام الرؤيا على الطرقات ممّا عرقل حركة السير ، في حين لم يتمّ الإعلان عن أيّ تأخير في حركة القطارات.

وهذه أوّل عاصفة تضرب كيبيك واونتاريو هذه السنة، بعد أن شهدت المقاطعتان دفئا نسبيّا وودرجات  حرارة أعلى من المعدّلات الموسميّة وصلت أحيانا إلى 20 درجة مئويّة فوق الصفر.RCI