تمنيات وأمال للسنة الجديدة 2016

إعلان البانر الرئيسي2016

أحتار بين الكتابة عن تمنيات للسنة الجديدة 2016 أو الكتابة عن آمال السنة الجديدة …..

لا يبدو أن هناك الكثير من الفروق بين العبارتين عندما تنطق بها شفاهنا، و ربما لأننا اعتدنا استخدام العبارة الأولى فإننا غالبا ما نتحدث عن الأمنيات ..هذه المرة ستكون مختلفة، لن أتمنى أي شيء في سنة 2016، فالأمنيات أشبه بسراب سرعان ما يتبخر و لا يبقى منه أي شيء!
تمنيت الكثير في السنة الماضية: أن أكون أنجح ، أصح، أذكى، أفضل، أن أرى العالم في سلام، أن تزهر الحياة من حولي و لا أقتطف من بساتينها سوى المباهج .. و لكن؟!

الأمنيات تبقى مجرد أمنيات، و أملي في ” الأمل ” هذه السنة أكبر..
سأجرب أن آمل ، و أربط أملي بأرض الواقع برباط وثيق من التفكير و التخطيط و العمل ، و الأهم : التوكل على الله.
لن أنتظر من العام الجديد أن يحمل من أجلي الهدايا، فأنا من سأهدي لنفسي في هذه السنة أقيم الأشياء: سأغلف وقتي بالحرص و لن أفنيه كيفما اتفق ، و أعقد العزم على نيل ما أصبوا إليه باهتمام و دون ملل، و أحبس أنفاسي على مدار السنة افتخارا و ابتهاجا كلما خطوت خطوة إلى الأمام و أردد ” هكذا يكون الفرق بين التمني و الأمل “..

لنبعث التهاني بمناسبة العام الجديد الى اناس نحمل لهم في قلوبنا كل الحب و الاحترام

assaha4

الى جميع ابناء الجالية و القراء الكرام …

الى جميع الاصدقاء الذين ساعدوني على تخطي الاوقات الصعبة

الى جميع الذين ساندوا ودعموا موقع الساحة ومجلة الساحة وصحيفتي عرب تورنتو و عرب أوتاوا ودليل الساحة

كل عام و أنتم أسعد
كل عام و أنتم إلى أسباب النجاح أقرب
أسأل الله أن يرزقكم بكل جميل أسأله لنفسي….. وكل عام وانتم  بألف خير

إدارة مؤسسة الساحة الاعلامية

Untitled-1