واشنطن “مستاءة” من إدانة بغداد للضربات الأمريكية على “كتائب حزب الله”

أعرب مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية عن استياء الولايات المتحدة من التصريحات التي انتقدت بغداد فيها الضربات الأمريكية على مواقع لـ “كتائب حزب الله”، أمس الأحد.

وقال الدبلوماسي: “نحن مستاؤون من هذه التصريحات. مستاؤون من أنه كلما تقوم كتائب حزب الله.. بنقل أسلحة
وأفراد نيابة عن الإيرانيين، لا توجد إدانة. كلما تقوم كتائب حزب الله بقمع محتجين سلميين في الشوارع، لا توجد إدانة.
كلما ترسل مقاتلين إلى سوريا دون أن تأخذ إذنا من السلطات العراقية، لا توجد إدانة. إنه أمر مثير للاستياء”.

وفي وقت سابق الاثنين، أكد مجلس الأمن الوطني العراق، ردا على الغارات الأمريكية ضد معسكرات “كتائب
حزب الله” (وهي جزء من فصائل “الحشد الشعبي”) أن العراق يرفض أن يكون ساحة اقتتال أو طرفا في أي
صراع إقليمي أو دولي.

كما لم تستثن الحكومة العراقية إمكانية مراجعة مبادئ العمل مع التحالف الدولي، في الظروف التي
اعتمدت فيها القوات الأمريكية على “استنتاجاتها وأولوياتها السياسية” وليس على أولويات العراق.

assaha4

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، جوناثان هوفمان، أعلن سابقا أن الولايات المتحدة استهدفت خمسة
مواقع لـ “حزب الله” في سوريا والعراق ردا على هجمات “كتائب حزب الله” المتكررة على قواعد عراقية
تستضيف قوات عملية “العزم الصلب”.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن الغارات الأمريكية نفذت من أجل تخفيض إمكانات “كتائب حزب الله” في خوض هجمات مستقبلية ضد التحالف الدولي.

وأوضح البنتاغون أن استهداف مواقع “كتائب حزب الله” جاء ردا على قصفها لقاعدة “كي وان” العسكرية قرب في محافظة كركوك، والتي تستضيف عسكريين أمريكيين، راح ضحيته متعاقد مدني أمريكي وجرح 4 عسكريين أمريكيين.

وأعلنت قيادة “الحشد الشعبي” أن استهداف مواقع تابعة لـ “كتائب حزب الله” من قبل طائرات مسيرة أمريكية خلف مقتل 25 من مقاتلي “الكتائب” وإصابة 51 آخرين.المصدر: نوفوستي
العودة