أسوأ 10 كوارث حصلت بسبب التغير المناخي في 2019

عربي بوست/ نوّار كتاو
يدفع التغير المناخي الذي تشهده الأرض إلى زيادة الكوارث الطبيعية كالفيضانات والأعاصير والتصحر، وربما غرق بعض المناطق في الفترة المقبلة، إضافة إلى الكثير من الأشياء التي قد لا يحمد عقباها.
<h2 id=”title_619171_0″>أسوأ 10 أشياء حصلت بسبب تغير المناخ والاحتباس الحراري

فمن ذوبان أكبر الأنهار الجليدية في العالم إلى غزو الدببة للقرى واندلاع حرائق في القطب الشمالي التي حدثت خلال عام 2019، سنعرف أنَّ كوكب الأرض يتّجه إلى الهاوية أسرع من أي وقت مضى.

غزو الدببة القطبيّة للقرى المأهولة بالسكان

في وقت سابق من عام 2019، هاجمت مجموعة دببة قطبية جائعة قرية صغيرة في شمال شرقي روسيا، بحثاً عن الطعام، وهو ما أثار استياء سكان القرية، إذ من غير المألوف رؤية الدببة تتجول في حدائق منازلهم.

وهجوم الدببة حصل بسبب ترقق الجليد الناجم عن الاحتباس الحراري، ما دفعها للهروب نحو القرى بحثاً عن الطعام.

مستويات قياسية لثاني أكسيد الكربون

قام العلماء بقياس ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي أكثر مما كان عليه الحال منذ 800 ألف عام، أي قبل أن يتطور جنسنا البشري.

في مايو/أيار 2019، وصلت مستويات غازات الدفيئة إلى 415 جزءاً في المليون، وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، بينما كانت خلال العصر الجليدي 200 جزء بالمليون.

ووفقاً لناسا، فإن ازدياد نسبة ثاني أكسيد الكربون جاء بسبب استخدام البشر للوقود بشكل كبير.

اختفاء سريع للجليد الدائم في القطب الشمالي

بدأت هذا العام في القطب الشمالي، في قسم كندا، ذوبان طبقات الجليد الدائمة، وكشفت صور الأقمار الصناعية الذوبان السريع الحاصل في الأنهار هناك.

ويعتقد الباحثون أن ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، وانخفاض مستويات الغطاء النباتي العازل، ووجود جليد أرضي بالقرب من السطح، أسهم في الذوبان الجليدي السريع.

أعلى درجة حرارة تسجلها ألاسكا في تاريخها

هذا العام، ولأول مرة في التاريخ المسجل، وصلت درجة الحرارة في مدينة أنكوريج، أكبر مدن ألاسكا، إلى 32 درجة مئوية.

الحرائق وصلت للقطب الشمالي!

assaha4

تسبّبت حرائق الغابات التي أحرقت مساحات شاسعة من روسيا في الكثير من الدخان، في الصيف الماضي، لدرجة أنها كانت مرئية من الفضاء.

التقط مرصد الأرض التابع لناسا صوراً لحرائق الغابات التي يزيد عددها عن 100 حريق في القطب الشمالي، في أواخر يوليو/تموز.

توفي أكثر من 200 من حيوان الرنة بسبب الجوع

هذا الصيف، وجد الباحثون أكثر من 200 من الرنة النافقة في جزيرة سفالبارد في النرويج، وسبب الوفاة كان «الجوع»، بسبب تغيّر المناخ، الذي عطَّل وصولها إلى النباتات التي تأكلها عادة.

كان شهر يوليو/تموز هو الشهر الأكثر سخونة على الإطلاق

كان يوليو/تموز 2019، الشهر الأشد حرارة على الإطلاق في التاريخ.

ذوبان أكثر من نصف الغطاء الجليدي في غرينلاند

تدفق نحو 217 مليار طن من المياه الذائبة من الغطاء الجليدي في غرينلاند إلى المحيط الأطلسي، في يوليو/تموز الماضي، أي أكثر من نصف الغطاء الجليدي الذي يغطي غرينلاند.

وكان هذا الذوبان كفيلاً برفع المتوسط العالمي لمستويات سطح البحر بمقدار 0.02 بوصة (0.5 مليمتر)، وفقاً لصحيفة واشنطن بوست.

انتشار بكتيريا «آكلة لحوم البشر»

أصدر العلماء هذا العام تقريراً يصف كيف يمكن أن تنتشر بكتيريا آكلة لحوم البشر، التي تعيش في المحيطات، إلى مياه الشواطئ التي لم تصل إليها من قبل، كل ذلك بسبب تغير المناخ.

وصف مؤلفو التقرير خمس حالات من الالتهابات البكتيرية الشديدة التي تأكل اللحم لدى الأشخاص الذين تعرّضوا للماء أو المأكولات البحرية من خليج ديلاوير الأمريكي، الواقع بين ديلاوير ونيوجيرسي.

كانت هذه الإصابات نادرة من الناحية التاريخية، كون هذه البكتيريا لم تأتِ يوماً إلى هذه المنطقة، بل كانت تفضل التوجه للشواطئ الدافئة، مثل تلك الموجودة في المكسيك.

تأثيرات التغير المناخي تظهر على أكبر الأنهار الجليدية سُمكاً في العالم

طالت تأثيرات التغير المناخي أكبر الأنهار الجليدية سُمكاً في العالم. إذ أظهرت مجموعةٌ من الصور التي أصدرها المرقاب الأرضي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، كيف أن نهر تاكو الجليدي في ألاسكا يتشقق كاشفاً التربة تحته لأول مرةٍ منذ 70 عاماً.

ويُعتبر نهر تاكو هو الأكثر سُمكاً في العالم، بارتفاع 1481.33 متراً من قمته إلى قاعه، وهو الأكبر كذلك في حقل جونو الجليدي.
العودة