تجاهل يدها الممدودة وهي ردت بتمزيق نسخة من خطابه!

في لفتة ذات دلالات، امتنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مصافحة نانسي بيلوسي وتجاهل يدها الممدودة بعد أن سلمها نسخة من خطابه عن حالة الاتحاد.


حدث ذلك قبل أن يلقي ترامب خطابه، في حين ردت رئيسة مجلس النواب بيلوسي بعد انتهائه بتمزيق نسخة
من خطابه ورقة وراء أخرى، تم ألقت بها جانبا.

وانطلقت الشرارة بين الغريمين، ما أن وصل الرئيس الأمريكي إلى المنصة، حيث سلم نسخة من خطابه
إلى نائبه مايك بينس وأخرى إلى بيلوسي، وسارع إلى إدارة ظهره لرئيسة مجلس النواب بعد أن مدت يدها لمصافحته.

ويأتي هذا الموقف بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وغريمته بيلوسي التي تقود الجهود الهادفة إلى عزله، بعد عام من مشهد تصفيقها الاستعراضي له خلال خطاب مماثل.المصدر: وسائل إعلام امريكية
العودة