بشائر سارة.. بيانات إيجابية خلال تجربة دواء لعلاج كورونا.

أعلنت شركة “جلياد ساينس” الأمريكية الأربعاء، ورود بيانات إيجابية في تجربة دواء محتمل لعلاج فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقالت الشركة إن النتائج الأولية لتجربة دواء لفيروس كورونا أظهرت أن 50% على الأقل من المرضى الذين عولجوا 5
أيام بالأدوية المضادة للفيروسات تحسنت صحتهم، وأن أكثر من النصف خرجوا من المستشفى في غضون أسبوعين.

وقالت الشركة أيضا إن تجربة أخرى أجراها المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية حققت هدفها الرئيسي
لكنها لم تقدم مزيدا من التفاصيل.وشملت التجربة السريرية 397 مريضا يعانون من حالات شديدة من Covid-19.

وتتبعت الدراسة مجموعتين من المرضى وتلقت المجموعة الأولى علاجا لمدة 5 أيام من Remdesivir، في
حين تناولت المجموعة الأخرى الدواء لمدة 10 أيام.وقال الباحثون إن أكثر من نصف المرضى في مجموعتي العلاج خرجوا من المستشفى في غضون 14 يوما.وخلصت الدراسة إلى أن 64.5% من المرضى الذين تلقوا مسار العلاج الأقصر خرجوا، مقارنة بـ53.8% من المجموعة الذين عولجوا لمدة 10 أيام.وقالت أرونا سوبرامانيان، الباحثة الرئيسية في الدراسة إن “هذه البيانات مشجعة لأنها تشير إلى أن المرضى الذين تلقوا دورة علاجية أقصر، مدتها 5 أيام عانوا من تحسن سريري مماثل للمرضى الذين تلقوا دورة علاج لمدة 10 أيام”.

وتستخدم بعض السلطات الصحية في الولايات المتحدة والصين وأجزاء أخرى من العالم Remdesivir، الذي تم اختباره كعلاج محتمل لتفشي الإيبولا، على أمل أن يتمكن الدواء من تقليل مدة استيطان فيروس Covid-19 في أجسام المرضى.

وقال الدكتور سكوت جوتليب إن Remdesivir “لن يكون علاجا، لكنه سيكون دواء محتملا إذا تم استخدامه مبكرا بشكل خاص في سياق المرض … يمكن أن يقلل من فرص الوصول إلى نتيجة سيئة حقا”.ولا توجد علاجات مثبتة لفيروس كورونا الذي أصاب أكثر من 3 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم، وقتل ما لا يقل عن 217،569 حتى صباح الأربعاء، وفقا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.ويقول مسؤولو الصحة الأمريكيون إن إنتاج لقاح للوقاية من المرض سيستغرق ما بين 12 إلى 18 شهرا على الأقل، ما يجعل العثور على علاج دوائي فعال قريبا، أكثر أهمية.المصدر:
تابع معنا اهم اخبار كندا