البورصات العالمية تتراجع بعد تحذيرات الفدرالي الأمريكي

تراجعت الأسهم في أوروبا وآسيا اليوم الخميس، وقبلها أسهم في البورصة الأمريكية، بعد توقعات اقتصادية سلبية من مجلس الفدرالي الأمريكي، بفعل مخاوف من موجة ثانية من الإصابات بكورونا.

وتراجع المؤشر “ستوكس 600 الأوروبي” بنسبة 2.6% منخفضا لليوم الرابع على التوالي، فيما خسرت قطاعات السفر والترفيه والبنوك وصناعة السيارات ما يتراوح بين 4.5% و5%.أما المؤشر الألماني “داكس” فقد تراجع بنسبة 2.53%، في حين انخفض المؤشر الفرنسي “كاك” بنسبة 2.64%، فيما هبط المؤشر البريطاني بنسبة 2.44%، وفقا لبيانات موقع “بلومبرغ”.

في آسيا، تراجع المؤشر الياباني “نيكي” بنسبة 2.82%، كذلك هبط مؤشر بورصة شنغهاي، حيث سجل انخفاضا بنسبة 2.27%.في روسيا، سجل مؤشرا بورصة موسكو تراجعا أيضا، حيث انخفض مؤشر الأسهم المقومة بالروبل MICEX بنسبة 1.73%، أما مؤشر الأسهم المقومة بالدولار RTS فهبط بنسبة 2.15%.وتسبب احتمال زيادة جديدة في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة في تثبيط نوايا الإقبال على المخاطرة.

ويتوقع صانعو السياسات في المركزي الأمريكي انكماش الاقتصاد الأمريكي بنسبة 6.5% هذا العام ومعدل بطالة عند 9.3% في نهاية السنة.وقال جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي (المركزي الأمريكي): “إن الطريق طويل.. نحن حتى لا نفكر في بحث رفع أسعار الفائدة”.المصدر: “رويترز” + “بلومبرغ”
تابع معنا اهم اخبار كندا