كندا: ارتفاع معدّل التضخم إلى 0,7% الشهر الفائت مدفوعاً بأسعار الخضار واللحوم

الاقتصاد الكندي
الاقتصاد الكندي

ارتفع مؤشر أسعار الاستهلاك في كندا في تشرين الأول (أكتوبر) الفائت بنسبة 0,7% عن مستواه في الشهر نفسه من عام 2019، وفق ما أفادت اليوم وكالة الإحصاء الكندية.

وكان معدّل التضخم السنوي قد بلغ 0,5% في الشهر السابق، أيلول (سبتمبر).وارتفعت أسعار السلع والخدمات في خمسةٍ من المكوّنات الرئيسية الثمانية التي ترصدها وكالة الإحصاء لتحديد معدل التضخم.وسُجِّل الارتفاع الأعلى في أسعار الأغذية. ففي فترة الـ12 شهراً المنتهية الشهر الفائت ارتفع سعر الخضار الطازجة 9,5% وسعرُ اللحوم 1,7%، مقارنةً بـ3,6% و0,4% على التوالي في الفترة نفسها المنتهية في أيلول (سبتمبر) الفائت.أما سعر وقود السيارات فسجّل الشهر الفائت تراجعاً سنوياً بنسبة 12,4%، بعد تراجعه السنوي بنسبة 10,7% في أيلول (سبتمبر) الفائت.ولو استُثني سعر الوقود لكان معدّل التضخم السنوي بلغ 1,0% الشهر الفائت.وقالت وكالة الإحصاء إنّ أسعار المنازل الجديدة سجّلت الشهر الفائت أعلى ارتفاع سنوي لها في 14 عاماً، إذ تزامن التراجع في أسعار الفائدة العقارية مع ارتفاع الطلب على المنازل المنفصلة.وتراجع سعر الفائدة العقارية في كندا الشهر الفائت بمعدّل سنوي نسبته 0,7%، بعد تراجع سنوي نسبته 0,5% في أيلول (سبتمبر) الفائت.يُشار إلى أنّ أسعار الفائدة العقارية تراجعت بتأثير من بنك كندا (المصرف المركزي) الذي قام في آذار (مارس) الفائت بتخفيض معدل الفائدة الأساسي ثلاث مرات حتى بلغ 0,25%، وهو أدنى مستوى تاريخي له، بهدف دعم الاقتصاد الوطني بوجه الأزمة الناجمة عن جائحة “كوفيد – 19”.أمّا معدل المؤشرات الثلاثة لاحتساب معدل التضخم الأساسي (core inflation) فبلغ 1,8% الشهر الفائت.ويولي بنك كندا أهمية خاصة لمعدل التضخم الأساسي الذي لا يأخذ بالاعتبار العناصر الشديدة التقلب كأسعار الوقود والفواكه والخضار الطازجة، ويرصده البنك لتحديد معدل الفائدة الأساسي، ويسعى لجعله أقرب ما يكون إلى هدفه المرجو البالغ 2,0%.(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)