كندا تتهم “هاكرز مدعومين من دول أجنبية” بمحاولة تعطيل إمداداتها من الكهرباء.

كندا
كندا

قالت السلطات الكندية اليوم الأربعاء إنها تخشى من أن “برامج مدعومة من دول أجنبية” تشكل تهديدات كبرى على أمنها الإلكتروني وقد تسعى لتعطيل إمداداتها من الكهرباء.

وزعمت “مؤسسة أمن الاتصالات” الكندية أن أكبر التهديدات الاستراتيجية للبلد تأتي من برامج إلكترونية مدعومة من الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية.وأضافت المؤسسة أنه “من غير المرجح أن يحاول الهاكرز عمدا تعطيل الأنظمة المهمة وإحداث أضرار جسيمة أو قتل الناس في غياب الحرب”، لكنهم “قد يستهدفون منظمات كندية هامة للقيام بأنشطة مستقبلية، أو كشكل من أشكال التخويف”.ولفتت إلى أن “الجهات الفاعلة التي ترعاها الدول تحاول على الأرجح تطوير القدرات الإلكترونية الإضافية المطلوبة لتعطيل إمدادات الكهرباء”.يذكر أن الصين وروسيا نفتا في العديد من المناسبات مزاعم بشأن تورطهما في محاولات اقتحام البنية التحتية الحيوية لدول أخرى.كما شهدت العلاقات الكندية الصينية توترا بعد أن أعلنت بكين أن حكومة أوتاوا تعمل على مساندة الولايات المتحدة في محاولاتها لإسقاط شركة “هواوي”، والشركات الصينية الناشطة في حقل التقنيات المتطورة.المصدر: وكالات