كيبيك تمتدح “النجاح الكبير” لحظر التجوّل وأونتاريو متأرجحة في اعتما.

كبيك
كبيك

في مقاطعة أونتاريو، أكد مصدر في مكتب رئيس الحكومة لهيئة الإذاعة الكندية، بأن خبراء الصحة العامة الذين يقدمون المشورة لحكومة دوغ فورد، يوصون بعدم فرض حظر تجول على غرار ما قامت به مؤخرا مقاطعة كيبيك.

ومن المتوقع أن تصدر حكومة أونتاريو غدا الثلاثاء قرارها في شأن مسألة اتخاذ مثل هذا الإجراء من عدمه. هذا علما أنه في الأسابيع الأخيرة، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد عدة مرات إلى مستويات عالية جديدة في أونتاريو.

في مقاطعة كيبيك، دخل حظر التجول حيز التنفيذ يوم السبت الماضي. ويُمنع التجول غير الضروري من الثامنة مساء لغاية الخامسة صباحا وذلك حتى 8 شباط/فبراير المقبل.وبعد مضي يومين على تطبيق التدبير الوقائي الجديد لمكافحة تفشي العدوى بكوفيد-19، أعربت حكومة كيبيك عن ارتياحها لتجاوب المواطنين في أنحاء المقاطعة.صرّحت وزيرة السلامة العامة في حكومة كيبيك جنفياف غيلبو بأن حظر التجوّل حقق “نجاحا كبيرا” في أول ليلتين على تطبيقه. والفضل بذلك يعود إلى الدعم القوي جدا من قبل أبناء كيبيك وعمل الشرطة الممتاز.  قالت الوزيرة في حكومة حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك برئاسة فرنسوا لوغو:أرغب حقا اليوم في شكر الكيبيكيين، على استجابتهم  لهذا الإجراء الصارم إلى حد ما. لقد تبنى أهل كيبيك هذا الإجراء الاحترازي الجديد، يمكنني القول.

هذا وأشارت جنفياف غيلبو في حديث لهيئة الإذاعة الكندية إلى أن الشرطة حررت ما مجموعه 740 مخالفة بحق أشخاص اخترقوا حظر التجول في الليلتين الماضيتين عبر أنحاء المقاطعة.وتلحظ الوزيرة بأن هذا العدد من المخالفات قليل بالمقارنة مع عدد سكان كيبيك الذي يبلغ 8،5 مليون نسمة.

جنفياف غيلبو نائبة رئيس الحكومة ووزيرة السلامة العامّة في كيبيك/Jacques Boissinot/CP

يذكر أن عددا من تلك المخالفات أعطيت خلال تظاهرات جرت في عدد من المدن عبر المقاطعة احتجاجا على فرض حظر التجول. تقول جنفياف غيلبو في هذا الإطار بأنها لم تفاجىء بالتظاهرات التي نظمت، “ففي كل مرّة نفرض فيها تدبيرا جديدا، يقوم البعض بالاحتجاج والتظاهر”.من جهة أخرى، أكدت وزيرة الأمن القومي في كيبيك، بأن عناصر الشرطة مستمرون في مراقبة التجمعات في البيوت. وقد حُررت 500 غرامة بحق أشخاص خالفوا تدبير منع التجمعات منذ 21 ديسمبر الماضي.في مونتريال، يوضح جهاز الشرطة بأن 103 مخالفة حررت بأشخاص خرقوا حظر التجول في المدينة ليل السبت-الأحد وقد تراجع العدد إلى 82 في الليلة الثانية لحظر التجول أي ليل الأحد-الاثنين.وتوضح شرطة مونتريال بأن عناصرها اعترضوا ليل الأحد طريق 2000 شخص من سكان المدينة كانوا على الطرقات. مع الإشارة إلى أن حظر التجول يلحظ السماح بالتجول في حالات معينة.وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص الذين ليس لديهم سبب وجيه للتواجد في الخارج خلال فترات حظر التجول، يعرضون أنفسهم لمخالفة تتراوح قيمتها من  1000 لغاية 6000$ بالإضافة إلى الرسوم.(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية، الصحافة الكندية)