“أرامكو” تروج لأسهمها في دول عربية بدلا من أمريكا وبريطانيا وكندا

كشفت وكالة “بلومبرغ” عن توجه وفد رفيع من عملاق النفط السعودي “أرامكو” للقاء المستثمرين في أبوظبي اليوم للترويج للاكتتاب على أسهمها بعد “تحفظ المستثمرين الغربيين”.

ويشرح وفد الشركة للمستثمرين ورجال الأعمال الحوافز التي تقدمها الشركة للمستثمرين في أسهمها
والتي طرحت 1.5% منها الأسبوع الماضي.

وأطلع نائب رئيس الشركة للشؤون المالية لـ”أرامكو” خالد الدباغ يوم الأحد المستثمرين المحتملين
على الاستراتيجية وخطط توزيع الأرباح في فندق “ريتز كارلتون” في الحي المالي في دبي، وفقا لما
ذكره العديد من المشاركين الذين حضروا الاجتماع، لكنه طلب عدم ذكر اسمه لأن الاجتماعات خاصة، حسب “بلومبرغ”.

وكان الحدث مخصصا للمدعوين فقط وارتدى المشاركون شارات الأسماء للوصول إلى قاعة الاحتفالات
التي عقدت فيها الجلسات، وبعد انتهاء الاجتماع غادروا حاملين نسخا مطبوعة من نشرة “أرامكو”،
التي تزيد عن 600 صفحة، لكنهم قالوا إنهم لم يتلقوا أي معلومات لم يتم الكشف عنها سابقا.

وتحول الاكتتاب العام الأولي في “أرامكو” إلى الوجهة الإقليمية بشكل أساسي بعد أن رفض معظم
المستثمرين الدوليين رفع السعر المستهدف في الأساس من 1.6 تريليون دولار إلى 1.71 تريليون دولار.

وستعتمد الصفقة الآن على المستثمرين المحليين ولن يتم تسويقها في الولايات المتحدة وكندا واليابان، كما تم إلغاء فعاليات الحملة الترويجية في لندن وغيرها من المدن الأوروبية.

وقالت وكالة”بلومبرغ” إن “بعض المستثمرين ورجال الأعمال الذين حضروا اللقاءات كانوا إيجابيين ومتفائلين بشأن آفاق “أرامكو” وسينظرون في الاستثمار بأسهم الشركة”.

وخططت السعودية للعرض كجزء من خطتها لتنويع اقتصادها، باستخدام ثروة الشركة النفطية لجذب رؤوس الأموال الأجنبية.

المصدر: “بلومبرغ”+ “الراي”
العودة