كندا: دعم فدرالي لقطاع صناعة لحم البقر وسط الخلاف التجاري مع الصين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اعلنت الحكومة الكنديّة برئاسة جوستان ترودو عن دعم مالي بقيمة 8،3 مليون دولار لمساعدة قطاع صناعة لحوم البقر على تعزيز قدراته التنافسيّة وزيادة مبيعاته في الأسواق العالميّة.

وتأتي هذه الاجراءات في ظلّ استمرار المواجهة التجاريّة بين كندا والصين، بعد أن أغلقت بكين أبوابها  الشهر الماضي أمام صادرات اللحوم من كندا.

وجاء الإعلان على لسان وزيرة الزراعة الكنديّة ماري كلود بيبو على هامش مشاركتها في مهرجان ستامبيد في مدينة كالغاري.

وأشارت الوزيرة الكنديّة إلى أنّ التمويل يهدف لمساعدة منتجي لحوم البقر على الترويج لمنتجاتهم في دول يمكن التصدير نحوها.

“أودّ أن اؤكّد لكم أنّنا نعمل على مدار الساعة لحلّ هذه المشكلة. وكلّنا نريد الشيء نفسه وهو استئناف التجارة مع الصين في أقرب وقت ممكن، والمحادثات المتواصلة التي نجريها مع المسؤولين الصينيّين مشجّعة” قالت وزيرة الزراعة الكنديّة ماري كلود بيبو.

وأضافت بيبو بأنّ كندا قدّمت خطّة تتضمّن إجراءات قصيرة ومتوسّطة وطويلة الأمد  من أجل طمأنة الشريك الصيني، وأعربت عن أملها في أن تعيد الصين فتح أبوابها أمام  صادرات اللحوم من كندا في أقرب وقت.

واعتبرت وزيرة الزراعة أنّه من المبكّر الحديث عن تعويضات لمنتجي لحوم البقر والخنزير المتأثّرين بالخلاف التجاري.

ورحّب مايكل يانغ رئيس هيئة البقر الكنديّة Canada Beef بالدعم المالي من الحكومة الفدراليّة مشيرا إلى أنّ صناعة لحوم البقرتحتاج للدعم من أجل الوصول إلى الأسواق التي هي بحاجة للوصول إليها.

ويشاطر يانغ وزيرة الزراعة ماري كلود بيبو تفاؤلها ويتوقّع أن ترفع الصين قريبا الحظر عن صادرات اللحوم من كندا.

واعرب دنيس لايكرافت نائب الرئيس التنفيذي لاتّحاد منتجي الأبقار  هو الآخر عن ارتياحه للدعم المالي من أوتاوا.

وأشار إلى أنّ الدعم الذي تلقّاه الاتّحاد بقيمة 1،7 مليون دولار سيساعد في تعزيز الثقة بالمنتوجات الكنديّة على مستوى العالم من خلال برنامج ضمان الجودة .

وأضاف لايكرافت بأنّ قطاع  لحوم البقر تضرّر أقلّ من قطاع لحوم الخنزير بالحظر الصيني، ، ولكنّه متفائل كما قال بالتوصّل إلى حلّ للمشكلة.

(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)