كندا ترصد 800 مليون دولار إضافية لتأهيل طائرات CF-18

تنوي الحكومة الفدرالية إنفاق مئات ملايين الدولارات الإضافية لتأهيل طائرات سلاح الجو الكندي المتقادمة من طراز “سي أف – 18” (CF-18) بانتظار تسلمه طائرات مقاتلة جديدة.

ورصدت الحكومة المبلغ الإضافي بعد أن حذّر مدقق الحسابات العام الفدرالي أواخر عام 2018 م
ن أنّ المقاتلات الكندية التي لم تخضع لإعادة تأهيل قدراتها منذ عام 2008 معرضة لأن تتجاوزها طائراتٌ معادية أكثر تقدماً.

وقدّر قائد سلاح الجو الكندي اللفتنانت جنرال آل ماينزينغر التكلفة الإضافية لتأهيل الـ”سي اف – 18″ بـ800 مليون دولار. ويُضاف هذا المبلغ إلى 3 مليارات دولار وضعتها الحكومة الفدرالية جانباً من أجل إطالة عمر هذه الطائرات ولشراء 18 طائرة مقاتلة مستعمَلة من طراز “أف – 18″ (F – 18) من أستراليا.

وستخضع ستٌّ وثلاثون من طائرات الـ”سي أف – 18” الستِّ والسبعين التي يمتلكها سلاح الجو الكندي
والطائراتُ المستعملة الثماني عشرة التي سيتسلمها قريباً لإعادة تأهيل كاملة.

وتضمن كندا بذلك أن يكون لديها ما يكفي من طائرات مقاتلة ذات مستوى عالٍ لحين بدء استلامها
طائرات أكثر حداثةً في عام 2025.

ومن المقرر أن تدوم هذه الفترة الانتقالية التي تبدأ عام 2025 سبعة أعوام، وإذا سارت الأمور كما
هو مرسوم لها تُسحب آخر طائرة “سي أف – 18” من الخدمة عام 2032.

ودخلت طائرات “سي أف – 18” الكندية الخدمة قبل أكثر من 35 سنة، وهي تتمركز بصورة خاصة في قاعدة باغوتفيل الجوية في مدينة ساغنيه في مقاطعة كيبيك في شرق كندا.

وطائرة “سي أف – 18” مقاتلة متعددة المهام وهي من إنتاج شركة “ماكدونيل دوغلاس” الأميركية التي اندمجت في “بوينغ” عام 1997.(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)
العودة