أوتاوا: 57 كنديا بين ضحايا الطائرة الأوكرانية وليس 63

أكد وزير الخارجية الكندي، فرانسوا فيليب شامباين، أن عدد الضحايا الكنديين في تحطم الطائرة الأوكرانية بإيران هو 57 شخصا وليس 63 شخصا، مشيرا إلى أن هذا الأمر “مؤسف للغاية”.

وقال شامباين اليوم السبت إن العالم يراقب ما ستقوم به إيران بشأن التحقيقات، معربا عن أمله في أن لا تعبث إيران
في مكان سقوط الطائرة.

وأكد على أنه تم تشكيل مجموعة تنسيق دولية بمشاركة بريطانيا وأوكرانيا والسويد بشأن هذه الكارثة.

وطالب الوزير طهران بالسماح لفريق دولي بالدخول إلى إيران، وتفقد مكان وقوع الطائرة للمضي في التحقيقات.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو، أن بلاده ستطالب بمقاضاة المسؤولين ودفع تعويضات
مالية إذا تبين أن سبب كارثة طائرة الـ”بوينغ 737″ الأوكرانية فوق إيران هو إسقاطها.

وأكد رئيس جهاز أمن الدولة الأوكراني، إيفان باكانوف، أمس الجمعة، على وضع احتمالي الهجوم الصاروخي
أو الإرهاب على رأس الأسباب المحتملة وراء تحطم طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.

وعرض وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي المساعدة الكاملة، في إطار تحقيقات بهذه الكارثة التي أسفرت عن مقتل 176 شخصا.المصدر: رويترز
العودة