جوستان ترودو ورئيس حكومة مانيتوبا سيناقشان ضريبة الكربون

أعلن أمس الأربعاء رئيس حكومة مانيتوبا، براين باليستر أنّه يعتزم مناقشة ضريبة الكربون مع جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية، خلال لقائهما الأسبوع المقبل في وينيبيغ.

وكان جوستان ترودو قد أشار إلى أنه يريد الاقتراب من الناخبين في غرب كندا بسبب نتائج الانتخابات الفيدرالية
الأخيرة حيث لم يحصل الليبراليون على أيّ مقعد من مانيتوبا وسسكتشوان. ووفقا لبراين باليستر، فإن أحسن
طريقة لتحقيق ذلك هي المزيد من المرونة  حول ضريبة الكربون.

وفرضت حكومة ترودو ضريبة الكربون للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة في المقاطعات التي لا تتوفر فيها
أنظمة ضريبة على الكربون خاصةٌ بها.

وشرعت العديد من المقاطعات الكندية، بما في ذلك مانيتوبا ، في اتخاذ إجراءات قانونية ضد هذه الضريبة.
ورفعت مانيتوبا دعوى دستورية في 24 أبريل نيسان الماضي أمام المحكمة الفيدرالية. ولم تبدأ جلسات الاستماع بعد.

واغتنم رئيس حكومة مانيتوبا، برايان باليستر، المؤتمر الصحفي ليعلن أن الموظفي الحكوميين اقترحوا حلولا لتوفير أموال الحكومة من خلال صندوق الأفكار.

وفي بيان صحفي، قال باليستر :” لقد أنشأنا صندوق الأفكار لدعم مبادرات الخدمة العامة”. وطُلب رئيس
احكومةمانيتوبا من كل إدارة حكومية تقديم خمسة أفكار على الأقل لتحديث خدماتها وإدارة أموال دافعي الضرائب بشكل أفضل.

وقال برايان باليستر إنه مع التغييرات الصغيرة والقرارات المدروسة سيتم توفير ملايين الدولارات، وسيتم تحسين الخدمات المقدّمة للمواطنين.

وذكر رئيس حكومة مانيتوبا العديد من المبادرات التي تم قبولها كجزء من خطة العمل هذه. ومن بينها، نظام التداول عبر الفيديو لمساعدة موظفي وزارة العدل. وسيوفر هذا المشروع أكثر من 9.000 دولار ، والتي يمكن إعادة توجيهها نحو تنظيم أفضل لجداول توقيت الموظفين، ما يسمح بتوفير وقت الرحلات بين الاجتماعات.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة