الصين تؤكد استئناف استيراد اللحوم الكندية

أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ أن بلاده أعادت فتح أسواقها أمام لحوم الأبقار والخنازير الكندية بعد أن عالجت السلطات الكندية الشواغل الصينية المتعلقة بالسلامة وقدّمت خطة تصحيحية.

“بعد أن قيّمت الصين ذلك وجدت أن الخطة التصحيحية التي قدّمتها كندا تنسجم بشكل رئيسي مع مطالب الصين لضمان السلامة ووافقت على استئناف قبول الوثائق الصحية الصادرة عن السلطة المختصة بتصدير اللحوم إلى الصين والتابعة للحكومة الكندية”، قال جينغ شوانغ اليوم في مؤتمر صحفي دوري.

وحثّ الناطق الرسمي الصيني الحكومة الكندية على إطلاق سراح المديرة المالية لعملاق الاتصالات الصيني “هواوي”، مينغ وانتشو، بشكل فوري.

وأوقفت السلطات الكندية سيدة الأعمال الصينية في فانكوفر في الأول من كانون الأول (ديسمبر)
الفائت بناءً على طلب من السلطات الأميركية. ودخلت العلاقات الكندية الصينية في أزمة كبيرة عقب ذلك.

فبعد تسعة أيام على توقيف مينغ اعتقلت السلطات الصينية الكندييْن مايكل كوفريغ ومايكل
سبافور واتهمتهما لاحقاً بالقيام بأنشطة تهدد الأمن القومي.

وفي آذار (مارس) توقفت الصين بشكل تدريجي عن استيراد بذور الكانولا الكندية، وهي
أكبر مستورد أجنبي لها.

وتخضع مينغ للإقامة الجبرية في منزل تملكه في فانكوفر، وانطلق مسار إجراءات
تسليمها للقضاء الأميركي الذي يتهمها بالالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران وبسرقة أسرار صناعية.

وكان رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو قد قال أمس إن كندا توصلت إلى اتفاق مع الصين لاستئناف تصدير اللحوم إليها ورأى أن ذلك يشكّل “خبراً ساراً للمزارعين الكنديين”.

وفاز الحزب الليبرالي الكندي بقيادة ترودو بولاية حكومية ثانية في الانتخابات العامة التي جرت في 21 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت. ومن المنتظر أن يعلن ترودو تشكيلة حكومته الجديدة، وهي حكومة أقلية، في 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.

(رويترز / راديو كندا الدولي)
العودة