مدينة أوتاوا الكندية تُؤطّر خدمة “أر بي أن بي”

قررت مدينة أوتاوا تنظيم الإيجارات قصيرة الأجل مثل خدمة “أر بي أن بي”، حيث وافق أمس الأربعاء مجلسها البلدي على لائحة جديدة  ستكون سارية خلال ثلاث سنوات.

وسيتمكن ملاك المنازل والمستأجرون من إيجار منزلهم الرئيسي أي المنزل الذي يعيشون فيه ،
على المنصات الرقمية مثل “أر بي أن بي” .ولكنّ لا يمكنهم إيجار الطابق السفلي. وترى البلدية ،
التي تعاني من نقص المساكن، في أن هذا الإجراء سيمكذنها من تحرير وحدات سكنية جديدة للإيجار.”ما نراه اليوم،
هو خطوة جيدة إلى الأمام. هذا لا يحلّ جميع المشكلات، ولكنه خطوة نحو إدارة جيدة لهذا النوع من الاستئجار.” ماتيو فلوري، مستشار بلديووفقا لرئيس بلدية أوتاوا، جيم واتسون، ” إطلاق خدمة “أر بي أن بي” كانت الفكرة أنه
إذا كنت خارج المنزل في عطلة نهاية الأسبوع، فيمكنك إيجار منزلك .”

وأضاف :”لكن الأمور تطورت لتصبح العملية آلة لكسب المال لكثير من الناس. يشترون الوحدات – في كثير
من الأحيان الوحدات السكنية والمنازل. وهم لا يعيشون في كثير من الأحيان في أوتاوا. ينتهي بهم الأمر إلى إيجار منزلهم لمستأجر يزعج هدوء الجيران.”

ويتعيّن على منصات التأجير ومديري العقارات التسجيل في مصالح المدينة. سيُطلب من كلّ
من يقدم خدمة الإقامة قصيرة الأجل، الحصول على ترخيص صالح لمدة عامين. و اقترحت لجنة الخدمات
المجتمعية 100 دولار كرسم للتسجيل.

ودفعت خدمة “أر بي أن بي” وحدها مبلغ 1,14 مليون دولار لمدينة أوتاوا في الفترة من أغسطس آب 2018 إلى يوليو تموز 2019.(راديو كندا الدولي /سي بي سي)
العودة