ارتفاع عدد الشكاوى ضد شركات الاتصالات في كندا

في تقريرها السنوي الأخير، سجّلت لجنة شكاوى الاتصالات والتلفزيون  زيادة كبيرة في الشكاوى المتعلقة بالخدمات اللاسلكية والإنترنت في كندا.

فمن 1 أغسطس آب 2018 إلى 31 يوليو تموز 2019، ارتفع عدد الشكاوى بنسبة 35 ٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي ، وتضاعف أكثر من الضعف منذ 2016-2017.

بلغ عدد الشكاوى ذروته هذا العام ، وهو رقم قياسي منذ إنشاء اللجنة  قبل 12 عامًا.

وتُعدّ الفواتير والنزاعات التعاقدية من أكثر القضايا التي تثار في الشكاوى، وفقًا لتقرير اللجنة .
وغالبًا ما يتم ذكر نوعية الخدمات وإدارة الائتمان، ولكن قد تحتوي كل شكوى تتلقاها اللجنة على عدة عناصر.

فعلى سبيل المثال ، جاءت الفواتير في 45 ٪ من إجمالي 19.297 شكوى تلقتها لجنة شكاوى الاتصالات والتلفزيون في 2018-2019.

وتتعلق 36٪ من الشكاوى بالنزاعات التعاقدية مع شركات الاتصالات اللاسلكية مثل بيل كنداو روجرز و تالاس.

ويقول هوارد ميكر، مفوض في اللجنة :”هناك تعارض بين توقعات العملاء عند التعاقد مع مزوديهم وبين تجربتهم الفعلية.” وتقع التغييرات العديدة التي تطرأ على عقود العملاء في صلب العديد من الشكاوى التي نظرت فيها اللجنة هذا العام.

أضافت كاثرين أكزيل بويفي ، رئيسة مجلس إدارة اللجنة ، أن هذه الأخيرة شاركت أيضًا في جلسات استماع المجلس الكندي للإذاعة والتلفزيون والاتصالات (CRTC) حول ممارسات البيع لمزودي خدمات الاتصالات الرئيسيين.  أصدر المجلس تقريرا عن ممارسات البيع الخادعة والعدوانية.(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة