تعويض عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية، أولويّة كنديّة

أكّد اليوم الأربعاء مارك غارنو، وزير النقل الكندي ، أنّ كندا تسعى جاهدة من أجل تعويض عائلات الكنديين الذين قتلوا إثر تحطّم طائرة الرحلة PS752  التابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية  قبل أسبوع في إيران، مضيفا أن الأمر يمثل أولوية بالنسبة للحكومة الفيدرالية.

وفي مؤتمر صحفي عقده في أوتاوا، قال الوزير إن “أحد المتطلبات من وجهة نظر كندا، إلى جانب العدالة،
هو التعويض. وعلى أولئك الذين يتحملون مسؤولية لعب دور في هذا الحادث المأساوي، تقديم
هذا التعويض. “” لا يمكننا إعادة الذين قضوا في الحادثة، لكنّ يمكننا التأكد من حصول أهاليهم على تعويض لمساعدتهم على المضيّ قدما في هذا الوقت العصيب”.، مارك غارنو

وتحطمت طائرة البوينغ 800-737 التابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية  يوم الأربعاء الماضي بالقرب
من طهران بعد إطلاق صاروخ عليها. وكان تقلّ 176 شخصًا من بينهم 57 مواطنا كنديًّا. واعترفت السلطات الإيرانية يوم السبت الماضي أن الطائرة أسقطتها قواتها المسلحة.

ومن جانبه، وصل اليوم الأربعاء وزير الخارجية الكندي فرانسوا فيليب شامبان إلى لندن لحضور اجتماع
مجموعة التنسيق المؤلفة من الدول التي توفي رعاياها في مأساة الرحلة PS752 والذي سيُعقد غدا الخميس.

وفي سلسلة من التغريدات على موقع تويتر، أكّد الوزير أن مسؤولين قنصليين كنديين ومحققين من مكتب
مكتب سلامة النقل في كندا يعملون حاليا مع السلطات الإيرانية.

كما أشار إلى أن أعضاء الفريق الدائم للانتشار السريع التابع لوزارة الشؤون العالمية قد التقوا بخبراء الطب الشرعي لمناقشة الخطوات التالية.

كما تم إجراء مناقشات مع البنوك وشركات التأمين لتسهيل تقديم المساعدة للعائلات ومع شركات
الطيران لمناقشة السفر من وإلى إيران.

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، أكد وزير النقل الكندي، مارك غارنو، أن الصندوقين الأسودين
لا يزالان في حوزة السلطات الإيرانية.

وقال غارنو إن “ما أخبرنا به الإيرانيون هو أننا سنكون قادرين على المساعدة في تنزيل البيانات وتحليلها. وما زلنا في انتظار معرفة أين سيتم إجراء هذا التحليل.”(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة