تحطّم الطائرة الأوكرانية: مكتب سلامة النقل الكندي في إيران

التقى أمس الثلاثاء في طهران مسؤولو سلامة الطيران من كندا وإيران وأوكرانيا  لمناقشة التحقيق في تحطم طائرة الرحلة PS752 التابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية (UIA) ، وفقا للتلفزيون الإيراني.

وقالت أمس الإثنين كايثي فوكس، رئيسة مكتب سلامة النقل في كندا، إن اثنين من المحققين الكنديين
موجودان في إيران وسيسمح لهم هذا الإجاماع بمعرفة “المزيد عن صلاحيات و حدود تدخلهما في التحقيق.”

ومن المتوقع أيضًا أن يتمكن محققو مكتب سلامة النقل من الوصول إلى الموقع الذي تحطمت فيه الطائرة وإلى حظيرة الطائرات القريبة حيث تم نقل الحطام لغرض التحقيق.

وتحطمت طائرة البوينغ 800-737 التابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية  يوم الأربعاء الماضي
بالقرب من طهران بعد إطلاق صاروخ عليها. وكان تقلّ 176 شخصًا من بينهم 57 مواطنا كنديًّا.

وأوضحت كايثي فوكس أن دور كندا في التحقيق سيكون محدودًا لأن الطائرة ليس من صنع كندي أو كانت
تشغلها شركة كندية.ومع ذلك، قالت ناتاشا فان ثيمش، مديرة التحقيقات في مكتب سلامة النقل في كندا،
 إن هناك بوادر تشير إلى أن إيران ستسمح للمكتب بالقيام بدور أكبر مما هو مسموح به عادة.

وقالت إن إيران، على سبيل المثال، دعت مكتب سلامة النقل في كندا إلى تحميل وتحليل الصناديق السوداء، وهو ما ليس إلزاميًا.

وقالت فان ثيمش إن المكتب يخطط أيضًا لإرسال فريق ثانٍ من المحققين المتخصصين في هذا المجال
إلى إيران عندما يعرف أين ومتى ستنطلق هذه المرحلة.

ووفقًا لها، سيحدد التحقيق ما إذا كان إطلاق الصاروخ مقصودًا أم عرضيًا ، ولماذا تم فتح المجال الجوي
على الرغم من التهديدات ولماذا استمرت بعض شركات الطيران في العمل بعد الحادث.

وبالإضافة إلى وجود هذين المحققين من مكتب سلامة النقل، تمكنت كندا من إرسال أكثر من عشرة
ممثلين من الفريق الدائم للانتشار السريع التابع لوزارة الشؤون العالمية إلى إيران.

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة