الهند: إلقاء القبض على محتالين يستهدفون الكنديين

ألقت أمس الإثنين شرطة نيودلهي القبض على 32 شخصًا وأغلقت مركز اتصال مختص في خداع الكنديين عن طريق إجراء مكالمات هاتفية احتيالية.  وكانت المجموعة تهدف للحصول على رقم التأمين الاجتماعي للضحايا.

ووفقًا لمساعد مفوض شرطة نيودلهي، سمير شارما، فقد تعرّفت الشرطة على موقع مركز الاتصال
يوم الجمعة الماضي. وقال نائب المفوض: “لقد علمنا أن المحتالين يقومون بخداع الأبرياء بذريعة زائفة حيث يدّعون أنهم يقومون بحمايتهم من انتهاك لرقم التأمين الاجتماعي .”

ووصلت الشرطة إلى مركز الاتصال في منطقة صناعية في غرب دلهي، وفاجأت الجناة أثناء
إجرائهم للعديد من المكالمات الاحتيالية أمام شاشات الكمبيوتر تعرض أرقام الهواتف الكندية.

وبعد استجواب مكثف، كشف المعتقلون أنهم وُظِّفوا لإجراء مكالمات نحو كنداوالتظاهر بأنهم ممثلون للشرطة الفدرالية الكندية أووكالة الضرائب خدمة كندا.

وأثناء عملية المداهمة، كان ثلاثة مشرفين حاضرين وتمّ اعتقالهم. وتبحث الشرطة حاليا على
أربعة رجال آخرين، يشتبه في أنهم أصحاب مركز الاتصال. ولم يكونوا حاضرين حاضرين أثناء الغارة.

كان يعمل المركز ليلا في نيودلهي، ويتوافق ذلك مع فترتي الصباح وبعد الظهر في معظم كندا.

كما صادرت الشرطة المعدات، بما في ذلك 55 جهاز كمبيوتر، و 35 هاتفًا، ووثائق تخبر العمال بما يجب قوله خلال كل عملية احتيال و تقنية سرقة الهوية، التي تعطي الانطباع بأن المكالمات تأتي من كندا وليس من الهند.(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة