“الثور المجنح العراقي” يعود إلى بلاد وادي الرافدين

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أعلنت وزارة الثقافة في العراق، عن وصول نسخة “طبق الأصل” من “الثور المجنح” إلى وادي الرافدين، والموجود في المتحف البريطاني بطائرات من العاصمة الإسبانية مدريد إلى مطار بغداد الدولي.

وكان في استقبال الشحنة الأولى من النصب التاريخي المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية في الوزارة فلاح العاني برفقة السفير الإسباني في بغداد خوان خوسيه اسكوبار.

وأهدت النصب مؤسسة “فاكتوم” الإسبانية التي يديرها رينولد ديتاله، والمشرف على إنجاز العمل المصمم آدم لوي، وذلك جزءا من اتفاقية التعاون الثقافي بين الحكومة العراقية ونظيرتها الإسبانية.

وسيتم في وقت لاحق نقله إلى جامعة الموصل، بسبب تدمير معظم آثار الحضارة الآشورية من قبل مسلحي “داعش” خلال سيطرتهم على المدينة في الأعوام 2014 – 2017.

و”الثور المجنح”، هو أحد الرموز الأثرية المهمة وله مدلولات واسعة في الحضارة الآشورية، ويسمى أيضا “شيدو لاموسو”، وهو عبارة عن تمثال ضخم يبلغ طوله 4.42 متر ويزن أكثر من 30 طنا.

والتمثال عبارة عن فرد من زوج يحرس بابا من أبواب سور مدينة “دور شروكين” التي شيدها الملك الآشوري سرجون الثاني (721-705 ق.م)، والتي هجرها ابنه سنحاريب، حيث نقل العاصمة إلى مدينة نينوى.

المصدر: موقع وزارة الثقافة العراقية