“لوز” للتطوير المنزلي تغلق 34 متجراً في كندا

أعلن اليوم الفرع الكندي في شركة “لوز” (Lowe’s) إغلاق 34 متجراً في كندا بسبب “ضعف أدائها”.و”لوز” هي ثاني أكبر شركة تجزئة أميركية في قطاع التطوير المنزلي والخردوات بعد “هوم ديبوت” (Home Depot).

وستغلق معظم هذه المتاجر أبوابها في 31 كانون الثاني (يناير) المقبل، أما المتاجر المتبقية
فتتوقف عن العمل في 19 شباط (فبراير) المقبل.

وقال الفرع الكندي في “لوز” إنه سيوفر الدعم للموظفين الذين سيفقدون عملهم جراء إغلاق هذه المتاجر،
لكنه لم يحدد عددهم.

لكن رئيس “مجلس العمال والعاملات المتحدين في (قطاع) الأغذية والتجارة” في مقاطعة كيبيك
أنطونيو فيلاتو قال في حديث لموقع راديو كندا إن نحواً من 800 موظف يعملون في المتاجر الـ34 التي ستغلق أبوابها، من بينهم 500 إلى 600 موظف في مقاطعة كيبيك.

وتتوزع هذه المتاجر، التي تعمل في معظمها تحت اسم “رونا” (Rona)، على المقاطعات الكندية ع
لى الشكل التالي: 12 متجراً في كيبيك في شرق البلاد من بينها 11 متجر “رونا”، و9 متاجر في أونتاريو في الشرق، و6 متاجر في ألبرتا في الغرب، و3 متاجر في نوفا سكوشا الأطلسية، و3 متاجر في بريتيش كولومبيا على ساحل الهادي، ومتجر واحد في ساسكاتشيوان في الغرب.

وقال الفرع الكندي في شركة “لوز” إن إغلاق هذه المتاجر الـ34 سيتيح له “تحسين أدائه” والتوصل إلى
هامش المناورة الضروري “لإعادة الاستثمار في النمو مستقبلاً”.

وكانت “لوز” قد أعلنت قبل سنة إغلاق 27 متجراً ومركزاً في كندا و20 متجراً آخر في الولايات المتحدة في إطار عملية إعادة هيكلة “استراتيجية”.

والمتاجر التي تملكها “لوز” في كندا تعمل تحت أسماء “لوز” و”رونا” و”رينو ديبو” (Réno-Dépôt) و”آيس” (Ace) و”ديكس لامبر” (Dick’s Lumber).

يُذكر أن “لوز” اشترت عام 2016 “رونا” (Rona) الواقع مقرها الرئيسي في مقاطعة كيبيك بقيمة 3,2 مليارات دولار. وكانت “رونا” آنذاك كبرى شركات التجزئة في قطاع التطوير المنزلي والخردوات في كندا.(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)
العودة