مقاطعة مانيتوبا تخصّص 2,4 مليون دولار للصحة العقلية

أعلنت حكومة مقاطعة مانيتوبا أمس الاثنين أنها ستنفق 2,4 مليون دولار لتحسين الرعاية في مجال الصحية العقلية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وستستفيد منظمتان في وينيبيغ من هذا الاستثمار: مركز كلينيك للصحة المجتمعية ومركز لوريل  
الذي يدعم النساء اللائي تعرضن للإعتداءات الجنسية في سن المراهقة.

وتقول نيكول تشامارتن، المديرة التنفيذية لمركز كلينيك: “هذا المبلغ سيساعد العديد من سكان مانيتوبا
على التعافي”.”سنكون قادرين على تمديد ساعات العمل، وتعزيز برنامج متابعة الصدمات وإنشاء نظام
استقبال مركزي، الشيء الذي سيجعل من السهل توجيه المرضى إلى الخدمات المناسبة” ، نيكول تشامارتن

و سيزيد أيضا هذا الاستثمار من عدد المعالجين في مركز لوريل ما يضيف حوالي 75 امرأة أخرى كلّ السنة ، كما تقول الحكومة.

وفي حزيران يونيو الماضي، أعلنت حكومة مانيتوبا أنها ستستثمر 2,7 مليون دولار في الصحة العقلية
و علاج الإدمان. ويمثّل هذا الإعلان إجابة على الانتقادات العديدة لمستخدمي قطاع الصحة ،
خاصة منذ نشر تقرير فيرغو.

وسيمكن لعيادات الوصول السريع لعلاج الإدمان في وينيبيغ وبراندون العمل لساعات أطول. وقال حينها وزير الصحة في مانيتوبا إنه سيكون هناك 16 سرير إضافي لعلاج النساء المدمنات.

وأضاف وزير الصحة كاميرون فريزن : “سيكون بمقدور المزيد من الناس الحصول على المساعدة التي يحتاجونها لعلاج إدمانهم باستخدام هذه الموارد الإضافية. يزداد استخدام الميتامفيتامين، ونحن نرى آثارها وها نحن نستجيب لهذه المشكلة.”

(راديو كندا الدولي / سي بي سي)
العودة