كندا: أسعار قياسية جديدة لعقارات جزيرة الأمير إدوارد

لا تزال السوق العقارية في جزيرة الأمير إدوارد في شرق كندا صعبة للشارين.

فقد تجاوز معدل سعر المنزل المستقل في الجزيرة عتبة 250 ألف دولار للمرة الأولى في أيلول (سبتمبر) الفائت،
مرتفعاً بنسبة 17,2% عن مستواه في الشهر نفسه من العام الفائت، وفق ما أفاده تقرير صادر عن جمعية الوكلاء العقاريين في هذه المقاطعة الواقعة في شرق كندا (PEIREA).

وفي شارلوت تاون، عاصمة الجزيرة، بلغ معدل سعر المنزل المستقل 296 ألف دولار وفق تقديرات
شركة “رويال لوباج” العقارية الكندية، مسجلاً زيادة سنوية بنسبة 2,8%.

ويقول رئيس جمعية الوكلاء العقاريين في الجزيرة غريغ ليبتون إنه ليس متفاجئاً من هذا الارتفاع في الأسعار.

“الطلب مرتفع جداً مقارنةً بالقائمة المتوفرة (للبيع)، وهناك نقص فعلي في المساكن المعروضة للبيع في الجزيرة”،
يقول ليبتون، مضيفاً “من الصعب إرضاء جميع الشارين”.

وجزيرة الأمير إدوار هي أصغر مقاطعات كندا من حيث المساحة وعدد السكان، إذ تبلغ مساحتها 5660 كيلومتراً مربعاً ويقطنها نحو من 152 ألف نسمة يقيم منهم نحوٌ من 36 ألفاً في عاصمتها شارلوت تاون.

(راديو كندا / راديو كندا الدولي)
العودة