أونتاريو أدبَرت عن شراء الكهرباء من كيبيك

علّقت وكالة الصحافة الكندية بأن رئيس حكومة مقاطعة كيبيك فرنسوا لوغو قد يكون “بائعا ممتازا” ولكن مقاطعة اونتاريو لن تشتري الكهرباء من مقاطعة كيبيك.

وإن الباب موصد حاليا حسب الرسالة التي وصلت إلى الصحافيين على لسان رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد.

وكان فورد يتحدث في عطلة الاسبوع المنصرم على هامش مؤتمر صحافي عقده في مدينة ميسيساغا المُتاخمة لمدينة تورنتو كبرى المدن الكندية. وقد أعلن فورد بأن حكومته تزمع تطوير مُفاعلات تحتوي على وحدات صغيرة لمحاربة التغييرات المناخية بالتعاون مع رئيس حكومة مقاطعة ساسكتشوان سكوت مو ورئيس حكومة مقاطعة نيو برنزويك بلين هيغزس.

هذا وأكد رئيس حكومة أونتاريو زعيم الحزب التقدمي المحافظ بأنه تحدّث مؤخرا خلال مأدبة عشاء جمعته
يوم الجمعة الماضي في مدينة مونتريال مع نظيره فرنسوا لوغو عن الطاقة الكهرمائية.

وقال دوغ فورد في مؤتمر صحافي عقد قبيل مأدبة عشاء جمعت أمس كل رؤساء حكومات المقاطعات 
الكندية في ميسيساغا عشية القمة على مستوى رؤساء الحكومات التي تعقد في المدينة اليوم الاثنين:إن فرنسوا لوغو حاول بالطبع طيلة السهرة أن يبيعني الطاقة وهو أبلى بلاء حسنا.

ولكن ووفقا لدوغ فورد فإن المشكلة تكمن في أن مقاطعة أونتاريو لديها فائض في الطاقة ولا تعاني من عجز.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس حكومة مقاطعة كيبيك زعيم حزب التحالف من أجل مستقبل كيبيك
فرنسوا لوغو يحاول منذ وصوله إلى سدة الحكم في خريف العام الماضي بيع فائض مؤسسة الكهرباء
المحلية “هيدرو كيبيك” إلى مقاطعة أونتاريو ولكن نظيره دوغ فورد ظلّ متحفظا حيال هذا الأمر.

وعندما سأله أحد الصحافيين عما إذا كان الباب مُوصدا أمام اتفاق على شراء الكهرباء من كيبيك
كان جواب فورد: “حاليا نعم.”

وعقّب فورد قائلا بأن السيد لوغو وجاره رئيس حكومة نيوفوندلاند واللابرادور دوايت بول الذي بدوره يريد تصدير الطاقة الكهرمائية، “هما بائعان ممتازان ولا يرضخان للاستسلام أبدا.”(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)
العودة