سرقة لوحات الفنان الإسباني سلفادور دالي بستوكهولم

تعود عمليات سرقة المقتنيات الفنية في السويد إلى الظهورمجددا، حيث تمكن لصوص من السطو على قاعة عرض، صباح اليوم الخميس، وسرقة تماثيل برونزية ورسومات للفنان الإسباني سلفادور دالي.

ووفقا لوكالة “رويترز”، فقد ضمت قاعة العرض المتواجدة بحي راق بستوكهولم، عشر قطع فنية للرسام سلفا
دور دالي، وكل قطعة تساوي مابين 21 ألفا و52 ألف دولار، والتي تمت سرقتها بالكامل، حسبما صرح به
مالك قاعة العرض بيدير إنستروم.

وأضاف: ” أعمال الفنان دالي كانت مستعارة من سويسرا”.

وذكرت الشرطة أن” اللصوص كسروا أبواب الدخول الزجاجية وتمكنوا من الهرب بعدد من القطع”.

وأضافت” تم تطويق المكان حتى يتسنى لخبراء الفحص الجنائي القيام بالفحوص”.

يبدو أن عمليات السرقة من هذا النوع، لم تتوقف في السويد، ففي أغسطس 2018، سرق تاجان
ملكيان وكرة ذهبية من الكنيسة، تعود إلى عائلات ملكية، حكمت في القرن السابع عشر.المصدر: رويترز
العودة

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com