امرأة من المجتمع المدني على رأس جهاز شرطة كيبيك لأول مرّة

سيُصار لأول مرة في تاريخ مقاطعة كيبيك في الوسط الكندي إلى تعيين امرأة في منصب مديرة عامة بالوكالة لجهاز شرطة المقاطعة ذات الغالبية الناطقة بالفرنسية.

ومن المتوّقع أن يتّم اليوم تعيين جوان بوسوليل مديرة عامة بالإنابة لجهاز شرطة كيبيك
ولا تكون بذلك المرة الأولى التي تتولى فيها هذا المنصب في مقاطعة كيبيك امرأة فحسب بل ومَدَنية أيضا.

وقد أكدت هيئة الإذاعة الكندية صحة هذه المعلومات التي كانت قد نقلتها قبل ذلك
صحيفة Journal De Montreal، الصادرة في مدينة مونتريال.

وفي التفاصيل التي نقلتها هيئة الإذاعة الكندية أن اسم بوسوليل سيّتم تقديمه اليوم إلى مجلس الوزراء
وهذا لن يكون سوى إجراء شكلي بحسب المصادر المطلعة.

وتحّل جوان بوسوليل مكان مارتان برودوم الذي لا يزال موقوفا عن العمل بسبب جرائم جنائية مزعومة.

تجدر الإشارة إلى أن بوسوليل تعمل حاليا في دائرة شرطة مدينة مونتريال (SPVM) وكانت عملت
في السابق كمدققة داخلية في جهاز شرطة كيبيك.

ومن المتوقع أن يعطي مجلس الوزراء موافقته اليوم على تعيينها كنائب للمدير العام لأن وحدهم المدراء العاميين يمكنهم تولي منصب الإدارة العامة المؤقتة في شرطة كيبيك.

وتحّل بذلك جوان بوسوليل مكان مدير عام آخر هو ماريو بوشار الذي تولى رئاسة جهاز شرطة كيبيك بالإنابة منذ إعفاء مارتان برودوم من مهامه في السادس من آذار/مارس الماضي. هذا وكان بوشار أعلن مؤخرا بأنه يعتزم التقاعد آجلا.

ويشار إلى أن التحقيق في ملف رئيس جهاز شرطة كيبيك السابق يجري بواسطة مكتب التحقيقات المستقلّة (BEI). ووفقا لمعلومات هيئة الإذاعة الكندية فإن توقيفه عن العمل مرتبط بتسريب معلومات إلى الوحدة الدائمة لمكافحة الفساد (UPAC).

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية)
العودة