علماء: البشرية استنفدت موارد الكوكب للعام الجاري في نصف عام

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

أفاد مركز Global Footprint Network العلمي في تقرير نشره مؤخرا بأن البشرية استنفدت خلال نصف العام الجاري، كافة الموارد الطبيعية المتجددة التي ينتجها كوكبنا لعام كامل.

وبلغ العالم “يوم التجاوز الأرضي” لعام 2019، يوم الاثنين 29 يوليو، ، حيث استنفدت البشرية الموارد الطبيعية التي تتيحها الأرض للعيش مدة عام.

وهذه هي المرة الأولى التي يأتي فيها “يوم التجاوز الأرضي” في شهر يوليو، مبكرا بمقدار شهرين عما كان عليه الحال منذ 20 عاما. 

وقال علماء المركز إن سرعة استهلاك الموارد الطبيعية، مثل الماء والتربة والهواء النقي، تزداد حاليا بنسبة 75% عن سرعة إنتاجها من قبل الكوكب، أي أن هناك حاجة إلى ما يعادل 1.75 من من كوكب الأرض، لتلبية الطلبات البشرية من النظام البيئي في العالم.

ويحدد يوم التجاوز الأرضي باستهلاك سكان الأرض للغذاء والأخشاب وغيرها من المواد الطبيعية التي يمكن للكوكب توفيرها على نحو مستدام، فضلا عن استيعاب الأرض لأكبر عدد ممكن من انبعاثات الكربون نتيجة للنشاط البشري طوال العام.

ويؤدي “الإنفاق الزائد” للميزانية الطبيعية إلى إزالة الغابات وتآكل التربة وفقدان الحياة البرية وتراكم ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي الذي يغذي تغير المناخ، وفقا لتقرير Global Footprint Network.

وقام العلماء بإحصاء حجم الاستهلاك السنوي مع افتراض أن البشرية كلها تستهلك الموارد كما يستهلكها سكان الولايات المتحدة مثلا، فتبين إنها ستكون حينئذ بحاجة إلى 5 كواكب مثل كوكب الأرض، أما لو استهلكت البشرية مثل سكان روسيا،  فستكون بحاجة إلى 3 كواكب مثل كوكب الأرض.

وفي هذا السياق الافتراضي، سجلت الهند أدنى مؤشر حيث يستهلك سكانها موارد تعادل 70% من موارد الكوكب.

المصدر:لايف رو