أسبوع ارتفاع لبورصة تورونتو واستقرار للدولار الكندي

أغلق المؤشر الرئيسي في بورصة تورونتو الأسبوع اليوم على 17040,20 نقطة، متراجعاً 74,32 نقطة عن مستوى إغلاقه أمس ولكن مرتفعاً 85,36 نقطة عن مستوى إغلاقه يوم الجمعة الفائت، مرتفعاً بالتالي بنسبة 0,50% هذا الأسبوع بعد تراجعه بنسبة 0,43% الأسبوع الماضي الذي تلا أربعة أسابيع متتالية من الارتفاع.

وجاء اليوم تراجع المؤشر المُركب في كبرى البورصات الكندية مدفوعاً بشكل رئيسي بتراجع أسهم شركات
الطاقة بسبب تراجع أسعار النفط.

ففي سوق نيويورك أغلق اليوم سعر برميل نفط غرب تكساس الوسيط (WTI) المرجعي الأميركي
تسليم كانون الثاني (يناير) المقبل على 55,17 دولاراً أميركياً، متراجعاً 2,94 دولار أميركي عن سعر إغلاقه أمس و2,60 دولار أميركي عن سعر إغلاقه يوم الجمعة الفائت، متراجعاً بالتالي بنسبة 4,50% هذا الأسبوع.

وأغلق الدولار الكندي الأسبوع اليوم على سعر تداوُل بلغ معدّله 75,25 سنتاً أميركياً، متراجعاً 0,02 سنت أميركي
عن معدل سعره ليوم أمس و0,01 سنت أميركي عن معدل سعره ليوم الجمعة الفائت، بالتالي مراوحاً مكانه هذا الأسبوع بعد أربعة أسابيع متتالية من التراجع.

وواجه الدولار الكندي ضغوطاً هبوطية اليوم بسبب تراجع أسعار النفط الخام، لكن البيانات عن إجمالي
الناتج القومي الصادرة عن مؤسسة الإحصاء الكندية أزالت تأثير تراجع أسعار النفط.

وأفادت البيانات المذكورة الصادرة اليوم أن نمو الاقتصاد الكندي سجل تباطؤاً في الربع الثالث من العام الحالي،
ولكن بنسبة أدنى بقليل مما توقعه الخبراء.

فقد سجل إجمالي الناتج القومي الفعلي في الربع الثالث ارتفاعاً بنسبة سنوية تبلغ 1,3% بعد
ارتفاع بنسبة 3,5% في الربع الثاني. وكان خبراء الاقتصاد الذين استطلعت آراءهم شركةُ “ريفينيتيف” (Refinitiv) للخدمات المالية قد توقعوا ارتفاعاً سنوياً بنسبة 1,2% في الربع الثالث.(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)
العودة