توقّعات بفصل شتاء طويل وقارس البرد في كندا

أفادت التوقّعات الموسميّة التي أصدرتها شبكة الطقس الكنديّة Weather Network أن فصل الشتاء سيطول و سيكون البرد شديدا في مختلف أنحاء كندا.

وكانت الثلوج الكثيفة قد تساقطت في أونتاريو ومقاطعات البراري في وسط الغرب الكندي في وقت
مبكّر هذه السنة، وتحديدا في الثاني عشر من تشرين الثاني نوفمبر 2019، و سيستمرّ هذا المنحى  وفق ما قاله كبير  علماء الأرصاد الجويّة في شبكة الطقس كريس  سكوت.

“المؤشّرات التي نراها تدفعنا للاعتقاد بأنّ فصل الشتاء سيطول وسيكون شديد البرد في العديد
من أنحاء البلاد” قال كريس سكوت.

لكنّ الوضع سيكون أفضل في بريتيش كولومبيا في الغرب الكندي المطلّ على الهادي حيث
ستتجاوز الحرارة المعدّلات الموسميّة المعهودة، وتكون  نسبة الأمطار أقلّ من المعتاد، دون أن يؤثّر ذلك على موسم التزلّج في المقاطعة.

وستشهد مقاطعات البراري المزيد من الجليد حسب كريس سكوت الذي توقّع أيضا أن تسود الرياح الباردة فيها لفترات عديدة خلال فصل الشتاء.

ومن المتوقّع أن يطول فصل الشتاء في مقاطعتي أونتاريو وكيبيك أكثر من المعتاد،
وأن تكون كميّات الثلوج والأمطار أكثر من المعتاد هي الأخرى.

وتوقّع كريس سكوت أن تتوالى الثلوج والأمطار في المقاطعتين، وأن تتسبّب الأمطار في إذابة الثلوج أحيانا، ما يؤدّي إلى تولّد قشرة من الجليد.

وفي المقاطعات الأطلسيّة، لن يكون الطقس شديد البرودة ولكنّه سيكون عاصفا في أغلب الأحيان.

وتوقّع كبير علماء الأرصاد الجويّة كريس سكوت أن تتساقط كميّات كبيرة من الثلوج في
مقاطعتي جزيرة برنس ادوارد ونيوبرنزويك، وأن تتلقّى مقاطعة نوفا سكوشا مزيجا من
الثلوج والأمطار، وتكون الثلوج في مستوياتها المعهودة في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور.

وتوقّع كريس سكوت أخيرا فصل شتاء أكثر دفئا من المعتاد في أقاليم الشمال الكندي الكبير الثلاثة، كما هي الحال في السنوات القليلة الماضية.(راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة)
العودة