مدّة صلاحية تصاريح العمل المُؤقّت في كندا تُغضب شركاتٍ في كيبيك

تعرّضت وزارة الهجرة الكندية للنقد من بعض شركات مقاطعة كيبيك المتأثرة بنقص العمالة بسبب حصول عمّالها المؤقّتين على تصاريح مدّة صلاحيتها تختلف من عامل لآخر.

فعلى سبيل المثال استقبلت شركة  “كلين انترناشونال” من كيبيك  22 عاملاً فلبينيًا في ديسمبر كانون الأول 2018. وكان لكل منهم عرض عمل صالح لمدة عام واحد.  وتقدم الشركة خدمات التنظيف لمصانع المواد الغذائية.

وبعد انتهاء مدّة صلاحية تصاريح العمل في نهاية عام 2019، اتخذت الشركة خطوات لتجديدها.

وتقول ماري إيف لابري، نائبة المدير العام لشركة “كلين انترناشونال”  :”هناك من حصل عل تمديد لسنتين
وهناك من حصل على تمديد لستة أشهر. تختلف المدة من عامل لآخر دون سبب محدد.”

وعبّر ماكسيم لابوانت، محامي الهجرة الذي يرافق”كلين انترناشونال”، عن دهشته أمام هذه الفروقات العشوائية.
وقال إنذ الأمر يخلق سخطًا داخل الشركة.

ووفقًا له فإن وزارة الهجرة الكندية تتسبّب في انعدام العدالة الإجرائية.

ويضيف المحامي :”يجب أن نفهم أن مدة تصريح العمل تؤثر أيضًا على تغطية التأمين الصحي.
إذ يجد العامل نفسه بدون تأمين صحي ربما لفترة معينة.”.

وفي ردّها عبر البريد الإلكتروني، قالت وزارة الهجرة الكندية إن مدة تصاريح العمل تختلف تبعًا لبعض المعايير.
وتُعد مدة عرض الوظيفة أو تاريخ انتهاء صلاحية جواز سفر الفرد جزءًا من هذه المعايير، على سبيل المثال.

لتجنب مثل هذه المشاكل ، يقترح المحامي أن تكون فترة صلاحية التصريح للوظائف المؤقتة سنتين على الأقل. ويضيف أنه يجب على وزارة الهجرة منح تصاريح عمل لأطول فترة ممكنة ، خاصةً لأنها غالبًا ما تكون بوابة للإقامة الدائمة.(راديو كندا الدولي)
العودة